أنت هنا

القضاء على شلل الأطفال في مناطق النزاع

نشرت "المبادرة العالمية لاستئصال شلل الأطفال" على موقعها أن السنوات الأخيرة شهدت انحسار الفيروس في أماكن أقل من أي وقت مضى. ومع ذلك، فإن معاقل شلل الأطفال الأخيرة هي من أكثر الأماكن تعقيدا في العالم من ناحية حملات التطعيم. إن انعدام الأمن والنزاعات هي بعض التحديات التي تواجه تقديم اللقاحات، فضلا عن تنقل السكان والتضاريس والطقس وضعف النظم الصحية.

وفي عام 2013، أدى تفشي شلل الأطفال في وسط أفريقيا والقرن الأفريقي والشرق الأوسط إلى شل مئات الأطفال. وقد وضعت "المبادرة العالمية لاستئصال شلل الأطفال" استراتيجيات لتقديم اللقاحات ووقف الفيروس، حتى عندما بدا الوصول مستحيلا. وبعد عام فقط، انتهت حالات التفشّي هذه، من خلال عدم السماح للأوضاع المعقدة بتقويض نوعية حملات التطعيم.

ويجري حاليا استخدام الدروس القيمة التي استخلصتها المبادرة في التصدي لحالات التفشي من أجل إنهاء شلل الأطفال في البلدان التي توطّن فيها شلل الأطفال، كأفغانستان ونيجيريا وباكستان، فضلا عن وقف تفشّي شلل الأطفال الدائر المشتق من اللقاح من النمط 2 الذي اكتشف مؤخرا في سوريا، كما أوضحت منظمة الصحة العالمية.

لقراءة الخبر باللغة الإنكليزية من موقع "المبادرة العالمية لاستئصال شلل الأطفال":

http://polioeradication.org/news-post/ending-polio-in-conflict-zones/

كما يمكن قراءة خبر ذي صلة على موقع "منظمة الصحة العالمية" باللغة العربية:

http://www.who.int/csr/don/13-June-2017-polio-syrian-arab-republic/ar/