أنت هنا

بحث تقوم به الشبكة العربية لتنمية الطفولة المبكرة عن الاستيعاب في برامج رياض الأطفال في بلدان عربية

البلد: 
لبنان

باشر فريق الأبحاث في الشبكة العربية لتنمية الطفولة المبكرة في أيار/مايو 2018 بإجراء بحث إقليمي حول رفع نسب الاستيعاب في رياض الأطفال في البلدان العربية وذلك في ثمانية بلدان عربية. سوف يكون لنتائج هذا البحث أثر إيجابي عال على تنمية الطفولة المبكرة في المنطقة العربية التي طالما افتقرت إلى هذا النوع من الأبحاث التطبيقية الميدانية العلمية. وقد حصلت الشبكة على منحة "مركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم" ضمن أنشطة المركز واليونسكو لدعم الجهود الإقليمية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وبالتحديد المقصد الثاني من الهدف الرابع المتعلق بضمان "تمتع جميع الأطفال بمستوى جيد من الرعاية والتعليم قبل الابتدائي في الطفولة المبكرة حتى يكونوا جاهزين للتعليم الابتدائي بحلول عام 2030". ويشمل البحث المنهجين الوصفي الكمي والنوعي التحليلي. فيستخدم المنهج الوصفي الاستبيانات مع أسلوب المسح الشامل لرياض الأطفال في الدول المستهدفة بالدراسة، من أجل جمع ما يلزم من بيانات عن نسب التحاق الأطفال في تلك الرياض، واستعدادها لاستقبال الأطفال، والبيانات المتوفرة حول استعداد الأطفال للتعليم الابتدائي، والبيانات المتوفرة عن استعداد معلمي الرياض لتحضير الأطفال لتلك المرحلة. أمّا المنهج النوعي، فيتضمن تقنية المراجعة المكتبية للوثائق المتوفرة حول رياض الأطفال، وسياسات التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة عالميا وفي الدول المستهدفة، مع رصد لأبرز التدخلات التربوية والتجارب الناجحة في قطاع رياض الأطفال عالميا وفي البلدان التي سيتم تنفيذ المشروع فيها. كما تتضمن الدراسة إجراء مجموعة من المقابلات الموجهة ومجموعات مركزة مع أولياء أمور ومعلمين في رياض أطفال ومع واضعي سياسات التعليم في بعض البلدان كحالة دراسية، بما يمكّن من تثليث المعلومة وصولا لبيانات دقيقة تقود لمؤشرات بذات المواصفات، وبالتالي الخروج بنماذج مجرَّبة تسهم في زيادة معدلات التحاق الأطفال في رياض الأطفال.

للمزيد، يمكن الاتصال بمنسق فريق البحث في الشبكة، د. محمد مطر أو مدير الشبكة، د. غسان عيسى arcgi@mawared.org .