أنت هنا

بيان ائتلاف الطفولة المبكرة للسلام مع بيروت

في بيانه التضامني، أشار ائتلاف الطفولة المبكرة للسلام إلى حجم الكارثة التي دمرت بيروت والتي طالت بشكل أساسي البنى التحتية للمدينة وأودت بحياة المئات وجرح وتشريد مئات الآلاف بينهم عدد كبير من الأطفال. كما يشارك الائتلاف الشعب اللبناني حزنه ويعرب عن قلقه العميق للتأثير الفوري والطويل الأمد لهذه الأزمة الإنسانية على أهالي بيروت وأطفالها الصغار وتحديدا على المجتمعات الأكثر ضعفًا، خاصة في ظل ما تواجهه البلاد من صعوبات اجتماعية واقتصادية حادة ونظام صحي مثقل مسبقا بفعل جائحة كوفيد-19. لهذا يتضامن ائتلاف الطفولة المبكرة للسلام بالتعاون مع الأمم المتحدة ومكتب تنسيق الشؤون الإنسانية (OCHA) واليونيسيف وجميع وكالات الأمم المتحدة الأخرى والدول الأعضاء، وكذلك مع المنظمات غير الحكومية وشبكات الطفولة المبكرة والأوساط الأكاديمية والمجتمع المدني لدعم الأسر والأطفال الصغار الأكثر تضررا وصدمة من الانفجار. ويقف أعضاء الائتلاف على استعداد لتقديم خبراتهم لجهود الإغاثة وتقديم الدعم البرنامجي، خاصة في مجال الصحة النفسية والدعم النفسي الاجتماعي للأطفال الصغار وعائلاتهم. كما وأكّد البيان وقوف الائتلاف وراء الشبكة العربية لتنمية الطفولة المبكرة، التي هي أحد أعضائه، ودعمه لخطة عملها في تقديم مساعدات مباشرة وتدخلات طويلة الأجل يحتاجها الأطفال وعائلاتهم وسط أعقاب الانفجار.

لقراءة البيان الكامل بالانكليزية