أنت هنا

بين المطرقة والسندان، "كوفيد-19" يضاعف من معاناة الأطفال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (اليونيسف)

أصدرت اليونيسف بيانا صحفيا تناشد فيه الحصول على 93 مليون دولار أميركي لمساعدة الأطفال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. فقد قال تيد شيبان، المدير الإقليمي لليونيسف في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إن في هذه المنطقة أكبر عدد من الأطفال المحتاجين على مستوى العالم بمجمله، وذلك بسبب الحروب والنزاعات المستمرة، كما أن فيها أعلى معدلات البطالة بين الشباب. وتقدر لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (إسكوا) احتمال فقدان 1.7 مليون وظيفة في عام 2020 بسبب توقف معظم الشركات عن العمل والإغلاق شبه التمام، ما سيزيد عدد الفقراء في المنطقة بمقدار 8 ملايين شخص إضافي. ترجح اليونيسف أن يكون نصف هؤلاء من الأطفال. وصحيح أن هناك حالات قليلة جدا من الإصابات بالفيروس بين الأطفال، لكن شيبان يضيف أن الجائحة تؤثر عليهم بشكل مباشر اقتصاديا ونفسيا. وبالإضافة إلى العمل مع الشركاء لدعم الجهود في مكافحة الفيروس، تنفّذ اليونيسف عمليات إنسانية في سوريا واليمن وكافة أنحاء المنطقة.

بالتالي، تناشد اليونيسف الحصول على مزيد من الأموال كي تتمكن من مواصلة أنشطة الاستجابة في جميع أنحاء المنطقة لدعم جهود مكافحة كورونا.

لقراءة البيان الصحافي كاملا باللغة العربية، الذهاب إلى الرابط التالي:

https://mailchi.mp/unicef/statement-on-situation-in-yemen-by-unicef-executive-director-anthony-lake-englisharabic-1099379?e=7ee62bb897