أنت هنا

تصريح مدير اليونيسيف الإقليمي من العراق

البلد: 
العراق

أطلقت منظمة اليونيسيف بيانا في يناير 2018 صادر عن خيرت كابالاري، المدير الإقليمي لليونيسيف، عقب زيارته للعراق، أن واحدا من كل أربعة أطفال في العراق يعاني من تأثير النزاع والفقر. فقد تأثر أكثر من أربعة ملايين طفل من العنف الشديد في مناطق مختلفة. ففي العام 2017 وحده، قُتل 270 طفلا، وحُرم العديد من طفولتهم وأُجبروا على القتال على الخطوط الأمامية. وسوف ترافق الندوب الجسدية والنفسية بعضا من هؤلاء الأطفال مدى الحياة نتيجة تعرضهم للعنف غير المسبوق. إلى ذلك، قد تسبب الفقر والنزاع في انقطاع العملية التعليمية لثلاثة ملايين طفل في أنحاء العراق.

تناشد اليونيسيف، وبالنيابة عن الأطفال والعائلات في العراق، السلطات العراقية والمجتمع الدولي بتحقيق ما يلي:

  • إنهاء جميع أشكال العنف في كل مكان في البلاد حتى يتمكن الأطفال والعائلات في العراق من العيش بأمان وكرامة

  • مواصلة تقديم المساعدات الإنسانية والإنعاشية كالمياه والتعليم والدعم النفسي الاجتماعي والتغذية والخدمات الصحية

  • الاستثمار الفوري طويل الأمد في التعليم.

ويؤكد البيان أن مؤتمر القمة الدولي للعراق الذي يعقد في الكويت بين 12 و14 فبراير 2018 يشكل فرصة فريدة لحكومة العراق والمجتمع الدولي لزيادة تعزيز الالتزامات تجاه أطفال العراق، وذلك من خلال الالتزام بزيادة الميزانيات المخصصة لدعم الأطفال بهدف التأثير إيجابياً على حياتهم. للمزيد، يمكنكم زيارة موقع اليونيسيف الإلكتروني التالي: www.unicef.org