أنت هنا

توصيات بشأن عودة الحضانات في الناصرة

تساءلت نبيلة اسبانيولي، مديرة مركز الطفولة في الناصرة، حول صوابية القرار الحكومي بإعادة فتح الحضانات العامة والخاصة والحضانات البيتية على غرار الروضات أي 15 طفل في كل مجموعة، ليتمكنوا من الحفاظ على مسافة مترين بين كل طفل/ة  وبمناوبة ثلاث أيام في الأسبوع، على أن يلبس الطاقم والأطفال كفوفا وكمامات. فوجّه مركز الطفولة في الناصرة ورقة توصيات إلى الحكومة بهدف  ضمان صحة الأطفال والطواقم العاملة معهم في حال العودة. والتوصيات تشمل ما يلي:

  • مراجعة بروفيل كل عضوة من الطاقم بما في ذلك الوضع الصحي لمن يعيش معها وضمان استمرار دفع رسوم البطالة لمن لديها شروط معيقة للعودة

  • توفير تعليمات وتشديدات حول الحفاظ على النظافة، وذلك في ظل المعرفة بصعوبة استخدام الكفوف والكمامات من قبل الأطفال وضرورة تطوير روتين جديد يركّز على غسل الأيدي عدة مرات في اليوم 

  • مراجعة بروفيل الأطفال الصحي من خلال تقرير من طبيب العائلة 

  • توفير تعليمات مفصلة للأهل لدى إحضار أطفالهم وأخذهم من الحضانة، وتعليمات مفصلة حول كل نشاط يقام مع الأطفال من غيار أو طعام أو استقبال أو غيره. 

  • متابعة صحية لكل من يدخل إلى الحضانة وتوثيق تفصيلي للأشخاص وتسجيل المؤشرات الصحية الأساسية

  • وضع تعليمات واضحة حول سبل التعامل في حالة اكتشاف أشخاص لديهم عوارض كورونا، كتوضيح من يخرج إلى العزل، وأين يتم العزل وما إليه من تفاصيل مهمة.

  • تحديد من سيتحمل مسؤولية التكلفة الإضافية الناتجة عن التعليمات المذكورة، علما أن أي تسهيلات حكومية يحب أن تتوفر ليس فقط للحضانات المعترف بها بل أيضا للحضانات غير المعترف بها، لاسيما أنّ أكثر من 96% من الحضانات الفاعلة في المنطقة العربية هي حضانات غير معترف بها.

  • توضيح الشروط لعودة الحضانات البيتية لاسيما أن اللواتي ينشّطن هذا الإطار يعملن من بيوتهن.

للمزيد عن مركز الطفولة، مراجعة موقع المركز:

http://www.altufula.org/

Tags: