أنت هنا

جهود إغاثة العائلات والأطفال الذين تضرروا من انفجار بيروت

المكان: 
بيروت

تعمل وكالات الأمم المتحدة وشركاؤها وجمعيات ومؤسسات محلية واقليمية أخرى على التدخلات متوسطة المدى لتمهيد الطريق للتعافي وإعادة الإعمار على المدى الطويل. بحسب تقرير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، تم مساعدة أكثر من 1000 أسرة من خلال مساعدات نقدية متعددة الأغراض في ثلاثة أحياء متضررة في بيروت. كما تم دعم ما يقارب 200 مؤسسة متناهية الصغر وصغيرة ومتوسطة بأعمال إعادة التأهيل.

تم أيضًا توزيع 7500 مجموعة من الأدوات والحاجيات لأكثر من 25000 شخص ستساعدهم/ن في ضمان المأوى المناسب لحين الانتهاء من الإصلاحات وإعادة البناء.

كذلك تمّ تقديم لأكثر من 2200 شخص خدمات دعم نفسي واجتماعي مختلفة وقد تلقت أكثر من 1300 امرأة وفتاة خدمات دعم الصحة الإنجابية والعنف القائم على النوع الاجتماعي.

بالإضافة إلى أنه، حتى 15 أيلول/ سبتمبر، تم تقييم 19000 أسرة في المناطق المتضررة، ومن المتوقع أن يتم تقييم 35000 أسرة بحلول نهاية تشرين الأول/ أكتوبر.

 

ما زالت الشبكة العربية لتنمية الطفولة المبكرة مستمرة في التشبيك مع مجموعات العمل على الأرض من منظمات ومؤسسات حكومية وغير حكومية. كما أن الشبكة ما زالت تسعى عبر اجتماعات عدة لتأمين فرص التمويل المطلوبة للتدخل في المناطق الأكثر تضررا والتي لم تصل بعد إليها المساعدات اللازمة للأطفال وعائلاتهم. علاوة على ذلك، تحرص الشبكة أثناء تنفيذ خطة التدخل وتوفير الخدمات على اتباع نهج متكامل متعدد القطاعات، أي أن الشبكة تحرص على التعامل مع كافة الجوانب والمجالات التي تؤثر على الأطفال من صحة الطفل وتغذيته والبيئة المحيطة والحاضنة له.

إلا أن هذه الجهود جميعها ما زالت قاصرة عن الاستجابة لاحتياجات العائلات والأطفال الذين تضرروا من الإنفجار (الرجاء مراجعة حجم الأضرار وأعداد المتضررين في النشرة السابقة: https://tinyurl.com/y4dpenj6)