أنت هنا

فيضانات السودان: تبعياته على الأطفال والحاجة إلى التدخل

البلد: 
السودان

تشهد السودان فيضانات كل عام تقريبًا، إلا أن هذا العام، كانت الفيضانات كارثية بسبب كمية الأمطار غير المسبوقة التي هطلت والتي اعتبر البعض أن هطولها هو الأعلى منذ 100 عام. وقد وقع جراء هذه الكارثة 103 ضحايا حتى اليوم وجرح 50 آخرون. طالت الفيضانات آلاف العائلات من بينهم 438000 طفل وتسببت في انهيار كلي وجزئي لأكثر من 100،000 منزل. تفتقر العديد من هذه العائلات اليوم إلى الإمدادات الأساسية بما في ذلك الغذاء والمياه ومرافق الصرف الصحي. كما وبحسب بيان نشرته اليونسف فقد دمرت الفيضانات أيضًا 179 مرفقًا عامًا، بما في ذلك المدارس والمراكز الصحية، وألحقت أضرارًا بأكثر من 350 متجراً ومستودعاً، وقتلت أكثر من 5500 رأس من الماشية، وهي بالنسبة للعديد من العائلات مصدرًا أساسيًا لكسب الرزق.

بالمقابل، ومع بدء مستويات المياه بالانحسار، يرتفع خطر الإصابة بالأمراض التي تنقلها المياه، بما في ذلك الكوليرا والملاريا، مما يعرض المزيد من الأشخاص وتحديدا الأطفال الأكثر عرضة للإصابة بالأمراض نتيجة للفيضانات السنوية وسوء التغذية الحاد.

 

نتقدم في الشبكة العربية بتعازينا الحارة للأسر التي فقدت أحباءها، ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى. كما نشعر بالقلق بشأن الآثار القصيرة والطويلة المدى لهذه الكارثة على نمو الأطفال الصغار، لهذا نشدد على أهمية التدخل الفوري والمدار جيدا لدعم الأطفال الصغار وأسرهم والذي قد يوفر حاجزًا ضد هذه المخاطر.