أنت هنا

مجلة مؤسسة برنارد فان لير "الطفولة المبكرة تهم"، 2018: برنامج لورشة الموارد العربية يدعم اللاجئين والنازحين داخليا وأهالي المجتمعات المحلية المضيفة في المنطقة العربية

أطلقت مؤسسة برنارد فان لير عددا جديدا من مجلة "الطفولة المبكرة تهم" لعام 2018، وفيه مساهمة من ورشة الموارد العربية عبر مقالٍ عن دعم اللاجئين والنازحين داخليا وأهالي المجتمعات المحلية المضيفة في المنطقة العربية. وقد كتب المقال كلٌّ من غسان عيسى، المنسق العام لورشة الموارد، ولارا عودة، المنسقة الإقليمية لتنمية الطفولة المبكرة، وكوزيت معلوف، المنسقة الإقليمية للصحة النفسية، ويوسف حجار، مستشار ورشة الموارد. ينطلق المقال من تبعات اضطرابات السنوات الأخيرة في المنطقة العربية، ولاسيما الحرب في سوريا التي أدت إلى لجوء ملايين الأشخاص في البلدان المجاورة أو إلى النزوح الداخلي. وصحيح أن المقاربة الإنسانية تجعل الأولويات تركّز على الملجأ والطعام والخدمات الطبية، ولكن العائلات لا تتمتع أبعد من ذلك بأي دعم مستدام لكي يتمكنوا من توفير الرعاية اللازمة لأطفالهم الصغار. بالتالي، سيقوم برنامج الوالدية للصحة والتعلم المبكر والحماية بالتوسع بعد التقييم الذي يجريه حاليا للمرحلة التجريبية في لبنان والأردن. وهذا البرنامج كان قد بدأ من خلال عمل ورشة الموارد على مفاهيم ومبادئ تنمية الطفولة المبكرة، والممارسات الجيدة مثل الدمج وأهمية اللعب في التعلم، حيث نجحت الورشة في إدخال النهج الشمولي التكاملي في الخطاب التربوي في المنطقة العربية. وبعد أن عمل البرنامج مع الأهالي (الآباء والأمهات) في كل من لبنان، بما في ذلك المخيمات الفلسطينية، ومصر بين عامي 2012 و2014، تطور البرنامج وتأقلم للعمل مع أهالٍ هم أيضا لاجئون أو نازحون أو من المجتمعات المضيفة، فأضاف عناصر الرعاية النفسية الاجتماعية ودعم مانحي الرعاية، بما في ذلك الصحة النفسية والعافية. كما أضاف البرنامج خلال عمله مع اللاجئين العمل مع أحد الأهالي أو العائلات الممتدة، ولكن عند وجود الأم والأب، تبين أن العمل لا يحسّن فقط الوالدية المستجيبة بل يحسن أيضا الممارسات المتعلقة بالإنصاف الجندري. حتى الآن، شملت الجولة الأولى من المرحلة الثانية من البرنامج، أي بين عامي 2016 و2018، حوالي 110 أهالي في لبنان والأردن. ومن هؤلاء الأهل، قام 12 "متخرجا" بتدريب 120 مشاركا جديدا، مستخدمين مقاربة من أهل إلى أهل. وفي وقت كتابة هذا المقال، يجري تقييم هذه المرحلة من البرنامج، وعلى أساس هذا التقييم، سيراجع فريق عمل ورشة الموارد العربية البرنامج من أجل تحديد مجالات التحسين من حيث المضمون والمنهجية وطرق التقديم. يمكن إيجاد المقال الكامل باللغة الإنكليزية على الرابط التالي:

https://bernardvanleer.org/ecm-article/supporting-refugee-internally-displaced-and-marginalised-host-community-parents-in-the-arab-region/