أنت هنا

نداء شبكة العمل من أجل تنمية الطفولة المبكرة للتحرك

دعت شبكة العمل من أجل تنمية الطفولة المبكرة للتحرك المنسَّق لحماية ودعم كافة الأطفال الصغار ومقدمي الرعاية، وما يلي ترجمة لهذا النداء.

تَعَاون شركاء شبكة العمل من أجل تنمية الطفولة المبكرة في تطوير وإطلاق نداء لتحركٍ منسَّق موجّه إلى جميعَ الحكومات، والشراكات العالمية، والوكالات متعددة الأطراف والثنائية، والهيئات السياسية، والجهات الممولة، والمنظمات غير الحكومية الدولية، والمنظمات الدينية، وقطاع الأعمال، والأوساط الأكاديمية، ومنظمات المجتمع المدني، والشبكات، والناشطين في المناداة. يحث النداء كافة هذه الجهات على تحديد الأولويات والاستثمار في حاجات جميع الأطفال الصغار وأهلهم ومقدمي الرعاية لهم، ولاسيما هؤلاء الأكثر ضعفاً، خلال التصدي لوباء كوفيد 19 والتعافي منه.

يواجه الأطفال الصغار فضلا عن العائلات تحديات واضطرابات في حياتهم غير مسبوقة، ويتعرض الأطفال بشدة لخطر عدم تحقيق كامل إمكانياتهم. الآن، أكثر من أي وقت مضى، يلعب الأهل ومقدمو الرعاية دورًا محوريًا في الخطوط الأمامية لحماية أطفالهم من الضغط ولتعزيز نموهم وصحتهم ورفاههم. أبرزت هذه الأزمة الدور الحاسم للوالدية، فضلاً عن التأثير الهائل للبيئة المنزلية على حياة الأطفال.

إننا قلقون بشأن التأثيرات قصيرة المدى وطويلة المدى لكوفيد-19 على الأطفال ومقدمي الرعاية لهم. قبل كوفيد-19، كان 250 مليون طفل على الأقل معرضين أصلا لخطر عدم بلوغ إمكانياتهم الكاملة. من المرجح أن يزداد هذا العدد أضعافاً مضاعفة حيث يصاب عدد أكبر من الناس، ويعاني المزيد من العائلات والمجتمعات المحلية من العواقب الاجتماعية الاقتصادية والصحية الجسدية والنفسية للأزمة. إن تكلفة عدم التحرك في مواجهة كوفيد-19 سيكون لها تأثيرات طويلة المدى على رأس المال البشري في المستقبل.

يجب أن نتحرك الآن. تستدعي هذه الأزمة العالمية غير المسبوقة بذل جهد عالمي حيوي ومنسَّق وموحد بالنيابة عن جميع الأطفال الصغار وأهلهم ومقدمي الرعاية لهم، ولاسيما الأكثر ضعفاً. يجب أن نعمل بشكل جماعي وبطرق مستجدة للتكيف والابتكار والتعلم المستمر معًا بحثًا عن حلول منصفة وشاملة للتحديات المعقدة والمترابطة الناتجة عن كوفيد-19. انضموا إلينا وكبّروا الحركة العالمية للأطفال الصغار وأهلهم ومقدمي الرعاية لهم من أجل ضمان مستقبل أكثر مرونة وإشراقا.

ندعو إلى التحركات التالية:

  1. وضع الإنصاف والدمج في محور جهود التصدي لكوفيد-19 والتعافي منه
  2. دعم وشمل الأهل وغيرهم من مقدمي الرعاية في جهود الاستجابة والتعافي
  3. إعطاء الأولوية لحماية الطفل
  4. ضمان ربط جهود الحماية الاجتماعية بخدمات الصحة والتغذية والتعليم ورعاية الأطفال
  5. حماية ودعم العاملين في الخطوط الأمامية الذين يقدمون خدمات متعلقة بالأطفال
  6. الحفاظ على الاستثمارات وزيادتها في مقاربة متكاملة لرعاية التنشئة
  7. تطوير قدرات التأهب للجائحة والتصدي لها والتعافي منها بشكل مستدام على المستويات العالمية والوطنية على أن تشمل القدرات حماية ورفاه الأطفال ومقدمي الرعاية لهم.

أعدّ هذا النداء للتحرك المنَّسق شركاء شبكة العمل من أجل تنمية الطفولة المبكرة التالية أسماؤهم:

الشبكة الأفريقية للطفولة المبكرة (أفريقيا)

معهد لونينْفِلد-تانينباوم للبحوث في منظومة صحة سيناي

شبكة الطفولة المبكرة في آسيا والمحيط الهادئ

مؤسسات المجتمع المفتوح

خدمات الإغاثة الكاثوليكية

الشراكة من أجل تنمية الطفولة المبكرة وحقوق الإعاقة

صندوق الطفل الدولي

الشراكة من أجل صحة الأم والمولود الجديد والطفل

مؤسسة كونراد ه. هلتون

غوث الأطفال

الفرص المبكرة

اليونسكو

قسم صحة وسكان العالم في جامعة هارفارد

اليونيسف

مصرف التنمية للبلدان الأميركية

مجموعة البنك الدولي

جمعية خطوة بخطوة العالمية

منظمة الصحة العالمية

مؤسسة ليغو

منظمة الرؤية العالمية

كما تنضم إلى النداء تدريجيا منظمات وشبكات أخرى ذات صلة.

يمكن قراءة نداء التحرك كاملا باللغة الإنكليزية و/أو الانضمام إليه عبر الرابط التالي:

https://covidaction.ecdan.org/calltoaction

Tags: