أنت هنا

ورشة الموارد العربية والشبكة العربية تحييان فريق برنامج الطفولة المبكرة في مؤسسات المجتمع المفتوح

منذ ما يقارب عقدين من الزمن، سارة (كلاوس) وأنا التقينا في أنشطة المجموعة الاستشارية لتنمية الطفولة المبكرة، وأدى ذلك إلى تبادل بين ورشة الموارد العربية ومؤسسة خطوة بخطوة العالمية آنذاك. عندما تم إنشاء برنامج الطفولة المبكرة ضمن مؤسسة المجتمع المفتوح في لندن عام 2008، اتيح لي أن أكون عضوا في المجلس الاستشاري للبرنامج لست سنوات. لقد كان ذلك محفزًا ومُثْريًا، حيث تطور برنامج الطفولة المبكرة هذا إلى جهة فاعلة رئيسية في عالم تنمية الطفولة المبكرة على مدار السنوات التالية.

عندما أعاد برنامج تنمية الطفولة المبكرة لورشة الموارد العربية إحياء تشبيكاته الإقليمية بدءًا من عام 2010، قدم برنامج الطفولة المبكرة في مؤسسة المجتمع المفتوح الدعم المالي والمهني المطلوب. وبحلول منتصف العقد، كان قد حان الوقت لمأسسة التشبيك الإقليمي وإطلاق الشبكة العربية لتنمية الطفولة المبكرة. فجاءت تينا(هايدر) آنذاك وشاركت بنشاط في هذا المسار، خلال الاجتماعات كما في تطوير المفاهيم والآليات الأساسية لذلك. جلبت معها خبرة الشبكات الإقليمية الأخرى والمنظور العالمي.

من المؤسف أن نشهد إنهاء برنامج مؤسسة المجتمع المفتوح للطفولة المبكرة في اللحظة التي أصبح فيها لاعبًا بارزا في حركة تنمية الطفولة المبكرة، من خلال دعم البرمجة المحلية، والتركيز على الشبكات الإقليمية، والتأثير على النهج والمقاربات العالمية.

ومع ذلك، وفاءً بالتزاماته، حرص فريق برنامج مؤسسة المجتمع المفتوح للطفولة المبكرة على تأمين اساس متين للشبكة العربية لتنمية الطفولة المبكرة وجميع الشبكات الإقليمية الأخرى لبضع سنوات قادمة.

فيا سارة، وتينا، والفريق، وجميع الأصدقاء والزملاء وأعضاء المجلس الاستشاري الذين شاركوا في مسيرة برنامج مؤسسة المجتمع المفتوح للطفولة المبكرة، باسمي وباسم زملائي وزميلاتي في ورشة الموارد العربية والشبكة العربية لتنمية الطفولة المبكرة... للجميع، أحلى تحية!

 

يوسف حجار

ورشة الموارد العربية/

الشبكة العربية لتنمية الطفولة المبكرة

مؤسس ومستشار